القي نظرة سريعة على المستجدات التي طرأت على قوانين تأجر السيارات

يتدافع الإماراتيون إلى شراء وتأجر السيارات التي تتصف بتفاصيل خيالية. تحرص هذه الدولة على تأجير سيارات فخمة في دبي بالذات؛ بسبب المكانة المتميزة التي تحتلها هذه المنطقة، وبسبب امتلاكها لمكانة خاصة في قلوب الوافدين من كافة بقاع المعمورة. تستقطب أسواق الإمارة أنظار المستثمرين والسياح، حيث يتوافد عليها سنويا ً أعداد هائلة من الناس القادمين من دول العالم المختلفة. تعج الشركات بالموديلات المختلفة من السيارات، منها العادية ومنها الفارهة. سنتحدث في هذا المقال عن الأسباب التي تحفز على تأجر سيارة. كما سنتحدث عن أهم القوانين التي تقيد عملية تأجر مركبة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص.

الأسباب والحوافر الرئيسية لتأجر سيارة
هنالك مجموعة من المسببات والمحفزات التي تشكل دورا ً هاما ً في دفعك إلى تأجر سيارة. من أهمها التالية:

* امتلاك سيارة لفترة مؤقتة: قد يرغب البعض بإمتلاك سيارة للقيام بأعمالهم المختلفة لفترة مؤقتة؛ ولذلك سيتجه هؤلاء إلى تأجر سيارة بدل من شرائها. حيث أن التأجر هو امتلاك سيارة لبرهة من الزمن ولفترة يتفق عليها مع الشركة المؤجرة. كما يمكنه تمديد هذه الفترة تبعا ً لما تقتضيه أعماله).

* الخروج في رحلات طويلة: يفضل البعض (حتى وإن كانوا يملكون سيارة) الخروج في سيارات مستأجرة في رحلاتهم التي تقتضي قطع مسافات طويلة. وذلك لحماية ملكيتهم (سياراتهم الخاصة) من الأضرار التي قد تتسبب بها المسافة الطويلة التي ستقطعها السيارة، والتي قد تتسبب بها الطرق الوعرة والمتعرجة التي سيسلكونها.

* بديل مؤقت للسيارة الموجودة في التصليح: قد يطرأ عطل أو خلل في سيارتك الخاصة مما يؤدي إلى حاجتها إلى التصليح. قد تتطلب عملية التصليح بقاء السيارة في ورشة العمل لمدة طويلة، مما يستدعي استعارتك لسيارة أخرى للقيام بأعمالك اليومية ومهمامك الروتينية. ستتوجه في هذا الحال إلى معرض وكالات السيارات؛ لتتأجر سيارة تستعين بها خلال فترة غياب سيارتك في التصليح.

بعض قوانين وسياسات التأجير في المنطقة
تفرض الدولة مجموعة من القيود على موضوع الإستئجار للسيارات، نذكر منها:

* حمل المستأجر لرخصة إماراتية سارية المفعول. أما إن كان من السياح فيشترط حمله لرخصة قيادة دولية سارية المفعول؛ ليتمكن من تأجر السيارة التي يرغب بها.

* يمكن للشخص الذي قام بتوقيع عقد الإيجار قيادة السيارة فقط. لكن مؤخرا ً تم تعديل هذا القانون بالسماح بإرفاق اسم شخص إضافي في العقد، بحيث يسمح له قيادة السيارة أيضا ً. على أن يقوم بتزويد الشركة بالأوراق الضرورية عند الإتفاق على شروط العقد مع الشخص الذي قام بتقديم طلب الإيجار.

* يشترط على المستأجر وصوله إلى سن معين، حيث عليه أن يكون قد أتم الواحد وعشرون عاما ً. هذا في حال أراد الشخص تأجر سيارة عادية، أما السيارات الفاخرة والمكلفة، يقتضي تجاوزه الخامسة والعشرون من عمره.

لمزيد من التفاصيل فيما يتعلق بمواصفات السيارات المطروحة في السوق الإماراتي والتي ترغب بتأجرها، تستطيع استعراض الخيارات التي يوفرها الموقع.