rss Facebook
آخر تحديث : الجمعة ( 26-05-2017 ) الساعة ( 10:11:39 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
آخر الأخبار :
تصريح لـ "البنتاغون" الامريكي بشأن العملية العسكرية الأخيرة باليمن السعودية تتهم قطر بالضغط على (صالح) ودعم الحوثيين في اليمن الخارجية اليمنية تدين العمل الإرهابي الذي إستهدف حافلة نقل في مصر الكشف عن محاولة استيلاء متحوثون على مساعدات انسانية في بلاد الروس بصنعاء الامارات تتهم قطر بدفع 500 مليون $ للقاعدة ..والدوحة تكشف عن سجون سرية للتعذيب تديرها الامارات في اليمن شيخ قبلي وقيادي مؤتمري بارز ينجو من محاولة اغتيال وسط العاصمة صنعاء وزارة الصناعة تحدد سعر اإسطوانة الغاز المنزلي مكاتب البريد تبدأ بصرف 50% من مرتب شهر إبريل مجلس الأمن يعتمد بالإجماع قرارا مصريًّا حول مكافحة الخطاب الإرهابي للمرة الأولى ...ترامب يجتمع مع قادة الناتو

الأكثر زيارة في قسم(حوارات وكتابات)

كاتب سوداني: نحن “المرتزقة”؟
القراءات: 56

استطلاع رأي

ماسمي بـ (وثيقة الحل للقضيه الجنوبيه)..هل انت ...؟

مع
ضد
محايد

هل تكون حلب بداية لصحوة يمنية؟

هل تكون حلب بداية لصحوة يمنية؟

العمل نيوز - عادل الشجاع      
   الجمعة ( 16-12-2016 ) الساعة ( 8:26:04 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
أرادت السعودية أن تنتصر على إيران في سوريا حتى تثبت لأمريكا أنها مازالت القوة الإقليمية رقم واحد في المنطقة. فلما أدركت هزيمتها أتجهت نحو اليمن إعتقادا منها أنها الحلقة الأضعف. الرئيس الأمريكي باراك أوباما وجدها فرصة ليجعل السعودية تلهو لها باليمن لبعض الوقت حتى ينتهي من تمرير الملف النووي الإيراني. وعدت السعودية أمريكا بأن تنتهي من معركتها في اليمن خلال 10 أيام. تجاهلت السعودية أنها ذاهبة إلى بلد عمره الحضاري يربو على خمسة آلاف سنة. وأن شعب اليمن يأبى الذل والهوان. غرقت السعودية في رمال اليمن المتحركة. أنفقت المليارات على تدمير كل شيء في اليمن، الأرض والبشر، وبدم بارد. أسقطت مئات الآلاف من الصواريخ والقنابل المحرمة دوليا. تحرك خطباء المساجد في المملكة يحرضون على قتل اليمنيين ويدعون عليهم في المنابر. تلذذوا بإلقاء القنابل المحرمة دوليا، حتى قال أحد أدعياء الدين الوهابي وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى.
ما دفعني لاسترجاع ذلك بعض إخواننا الذين يذرفون الدموع من أجل حلب ويتحدثون عن الإنسانية والضمير. طبعا ما يجري في حلب هو نتاج للفكر الوهابي الذي أستجلب القتلة من كل بقاع العالم. واستدعى بنفس الوقت إيران وروسيا. وكم يحزننا أن نرى جماعات القتل تدير معركتها على أرض عربية. أقول إن هذه الدموع التي أريقت كان الأولى بها أن تذرف على تعز وصعدة ومأرب وعدن والبيضاء وحجة وصنعاء والحديدة.
كيف تبكون اليوم على مدينة وتبيحون مدنا أخرى.
يعود السبب فيما يجري إلى فتاوي 2011 الإجرامية التي أطلقها علماء القتل والذين دعوا إلى تدمير الجيوش العربية وقتل الحكام العرب. ودعوا إلى تمزيق الأقطار العربية. فتاوي القرضاوي والقرني والعريفي والزنداني وغيرهم من الذين جوزوا قتل الثلثين من أجل أن يعيش الثلث الثالث صالحا.
فهل ستراجع الوهابية نفسها وتدرك أن كل معاركها كانت خاسرة في أفغانستان ثم في كينيا والشيشان والبوسنة والهرسك والصومال وسوريا وليبيا واليمن وغيرها من البلدان.
لقد أخذت الوهابية المدعومة بالنظام السعودي المسلمين إلى تلك المعارك الخاسرة.
فهل يستطيع حزب الإصلاح والحوثيين أن يلتقطوا ما جرى في حلب ويعقدون صلحا فيما بينهم وسلاما دائما بدلا من التشفي فيما جرى في حلب أو التوعد والتهديد؟
لو فينا بقية عقل لتركنا الصراع على الكرسي باسم الله وباسم نبيه وذهبنا لإعمار الأرض. من أجل أطفال اليمن جنبوهم ما حدث لأطفال حلب.
ومازال أمام السعودية بعض الوقت للخروج من مستنقع الدم اليمني. فهل ستفعل؟!
 

طبـاعة     عدد القراءات : 1785


اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة:
  
جميع الحقوق محفوظة لـ © العمل نيوز
برمجة وتصميم كليفر ديزاين